آخر خبر
اخبارك في موعدها

الهلال يبعث خطاب للكاف بشأن مباراته أمام الأهلي المصري

الخرطوم : آخر خبر

بعث فريق الهلال السوداني بخطاب جديد إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) بشأن مواجهته المرتقبة أمام مضيفه الأهلي المصري في مطلع أبريل المقبل في الجولة الأخيرة لدور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أفريقيا.
وقدم الدكتور حسن علي عيسى الأمين العام للنادي في خطابه إلى “الكاف” ثلاثة مقترحات في ظل ما وصفه بالجو المشحون بخطاب الكراهية والعنصرية من جانب النادي المصري، مشيرًا إلى بيان لوزارة الشباب والرياضة المصرية أكدت فيه “توتر الأجواء مع محاولات التهدئة”، وشملت مقترحات الهلال: اللعب من دون جماهير أو اللعب في حضور عدد محدود من الجمهور، وفي حالة السماح للجمهور بالحضور بكامل السعة الاستيعابية للإستاد، فقد شدد الهلال على تخصيص (5%) لأنصار الهلال وفقًا للماده (24/1) التي تقرأ “يجب توفير (5%) من القدرة الاستيعابية الكلية للإستاد للمناصرين الزائرين وذلك في أفضل مناطق الإستاد أمنًا وحراسة”.وذكّر الهلال الاتحادَ الأفريقي لكرة القدم بمسؤوليته “الجسيمة” وهو يتجاهل كل خطابات الهلال ويستجيب لجميع طلبات الأهلي بحسب ماورد في الخطاب على أمل أن يتدارك “الكاف” الموقف قبل وقوع ما أسماه الخطاب “بورسعيد جديدة” في إشارة إلى أحداث العنف التي وقعت في إستاد بورسعيد في 2012 عقب مباراة بين المصري البورسعيدي والأهلي المصري وسقط فيها (74) قتيلًا.وبخصوص عدم إتاحة الفرصة للهلال لآداء مرانه الأخير على ملعب المباراة نظرًا إلى تزامنه مع مباراة المريخ والزمالك، أكد الهلال أحقيته في خوض مرانه الختامي بملعب المباراة، وفي توقيتها، وذلك وفقًا للمادة (17/5) التي تشير إلى: “يجب وضع الملعب الذي ستقام عليه المباراة تحت تصرف الفريق الزائر لحصة تدريبية واحدة لمدة ساعة (60) دقيقة عشية المباراة وفي زمن ضربة بداية المواجهة”.وقال نادي الهلال إنه لا يزال على تواصل مستمر مع “الكاف” على مدار الساعة، منوّهًا بإمكانية لجوئه إلى مخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” إذا لم يقم الاتحاد الأفريقي بواجبه، مدعومًا بجميع فيديوهات خطاب الكراهية والعنصرية والتهديدات بالاعتداءات الجسدية واللفظية وهي مترجمة إلى أكثر من لغة، لافتًا إلى أن “الفيفا” يعد خطاب الكراهية والعنصرية من أخطر المخالفات، ولا يهادن أو يجامل في إدانتها وفرض أقصى العقوبات على مرتكبيها.

شاركها على
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.