آخر خبر
اخبارك في موعدها

بعد التأهل لدور (32) اربعة أشياء يحتاجها الهلال في مشوار دوري الابطال

تقرير : وضاح هوشة

تخطي فريق الهلال بطل الهضبات المرتفعه سان جورج الاثيوبي؛ بشق الانفس بعد ان استفاد الفريق من ركلة جزاء في النصف الاخير من عمر المباراة ليصعد الي دور (32) حيث شكلت هذه النتيجة قلق كبير في محياء مناصري الأسياد وتخوف للمرحلة المقبلة؛ حتي ان الفريق الازرق لم يسلم من الانتقادات اللاذعة في الاسفير المختلف من فيسيوك ووتساب وخلافه من وسائل مختلفه؛ إلا ان المرحلة المقبلة تتطلب وقوف الجميع خلف الاقمار خاصة ان الفريق لا يزال في مرحلة البناء؛ بعد الإنتدابات الكبيرة التي اجريت خلال الميركاتو الماضي .

الفريق يحتاج للدعم

يحتاج فريق الكرة بنادي الهلال للدعم الكافي من قبل جميع ألوان الطيف الهلال بمختلف انتمائتهم للوقوف خلف الاقمار في الأدوار المقبلة؛ خاصة ان هذه المرحلة تستوجب وقوف جميع الاهله لكي ينجح الاطار الفني في اخراج الفريق لبر الامان بتحقيق نتائج فعلية مصحوبه باداء ونتيجة تنال إستحسان الجميع وترضي طموحات وتطلعات الاهلة عامة .

تهيئة الأجواء

يتطلب علي الكادر الاداري بمجلس الهلال تهئية الأجواء للإطار الفني بإبعاد اللاعبين عن الضغوطات سواء كان علي مستوي التدريبات المصحوبة بتواجد الجماهير أو الميديا؛ بمعني التركيز ثم التركيز علي التدريبات بدلا من سماع اي إنتقادات لاذعة من قبل الجماهير؛ التي احيانا تخرج جل غضبها علي اللاعبين من خلال مشاهدتهم لاداء أو نتيجة غير مقنعة.

ضرورة الأعداد النفسي

المرحلة المقبلة تتطلب وجود معد نفسي يعد كل الكتيبة الزرقاء نفسيا لجولة 32 من مباريات الابطال الإفريقية للاندية وذلك لتحضيرهم ذهنيا المباريات التنافسية؛ فعمل المعد النفسي في غاية الاهميه بمكان فعمله يكمل عمل الأطار الفني الذي يحتاج لذهن صافي ليستقبل به اللاعبين التحضيرات بكل سلاسة ومرونه لارضية العشب الأخضر .

معالجة السلبيات

يتوقع ان يبذل التقني الايفواري قصاري جهده لمعالجة السلبيات الفردية التي لاحقت بعض اللاعبين خلال مواجهه سان جورج الماضية وتعزيزها بإيجابيات علي ارض الوقع بالعشب الاخضر؛ فضلا عن اتاحة الفرص للعدد من العناصر لاقتحام التوليفه لاحقية للمشاركة إذ ما تواصلت هذه الاخطاء في مقبل المواعيد.

شاركها على
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.